Logo

أخبار الشباب | جريدة شبابية

تصدر بترخيص من المجلس الأعلى للصحافة

الكاتب الكاتب الصحفى أسامة حسان فى 15 - سبتمبر - 2017 التصنيفات: تحقيقات لايوجد تعليق

كتبت صفاء العريان 

   أن المياه هى سر الحياة ، والمياه هى الحياة نفسها وفجاة بدون مقدمات تحدث كارثة اخرى تخص المياه ليس بتلوثها فقط ولكن فى قطعها مرة واحده ، وذلك بسبب الاهمال وكسر خط ريئسي للمياه ادى الى توقف الحياة فى مركز ابوتيج وقرى المركز ، ولذلك اخذنا اراء أهالى ابوتيج.

تحدث الاستاذ خالد حموده ( ماجستير قانون)
الازمه فى مياه الشرب مش موضوع الازمه الحاليه وبس لا للاسف ازمتنا مع الشركه ازمه كبيره من يوم تأسيس الشركه قبلى مدينه ابوتيج وموقعها السئ الذى يؤدى الى انسداد مأخذ المياه الدائم مما يؤدى الى انقطاع المياه بصوره مستمره بسبب محاولات تنظيف مأخذ المياه.

   اشتكينا كتير واصواتنا راحت بسبب كثره الشكوى بدون جدوى، المواطن فى ابوتيج فقد الثقه تماما فى الشركه وموظفيها، ابسط حاجه عندهم قطع المياه بلا رحمه او سابق تنبيه، الخط الساخن لا يرد على احد ولما بيرد بيتكلم بكل برود ولا يجيب على اى اسئله.

   احنا فى ابوتيج خلاص فوضنا الامر لله مفيش محاسبه ولا متابعه ولا حد بيراعى ربنا، اما عن موضوعنا الاخير واخر قصه من قصص قطع المياه هى انفجار ماسوره صرف صحى بسبب اهمال عامل الرى، طيب ليه مفيش اى تنبيه على الناس قبل قطع المياه وليه مفيش موعد لعوده المياه ولحد امتا هيفضل قطع المياه هو اسهل طريق للمسئولين.

   الجو حر والدنيا صيف وفى اطفال وكبار ومرضى حتى الطيور والمواشى فى البيوت محتاجه مياه مفيش رحمه ابدا، وهل مفيش بديل لقطع المياه، الناس بتموت وبتصرخ من العطش بس للاسف المسئولين تعودو على صرخات اهالى ابوتيج من المياه مما اصبح صراخنا شئ عادى جدا لا يشعرهم بالقلق.

واضاف الاستاذ خالد مهران ( محامى )

   الناس فقدت ادميتها طيلة فترة انقطاع المياه .. وجعلنا من الماء كل شىء حى، حتى الصلاة بسبب المياه لم نؤدى ما امر به الله ، وللأسف الكارثة الكبرى ورغم ازياد وسائل التواصل الاجتماعى، الا انه لم يتم التنبيه على المواطنين لتخزين احتياجتهم من المياه وانما قطعت فجاه، ولم يخرج احد من المسئولين يقول لنا عن معياد تقربيى عن حل الازمة.

وأضاف دكتور أحمد همام

   ومثل كل مرة مبرارات كثيرة ، مثل عدم وجود صيانة ، وهكذا ، وايضا لماذا لم يتم التنبيه على المواطنين قبل قطع المياه ، وهذا ابسط حق للانسان ، ولابد من الحل السريع

واضاف الاستاذ اشرف عبدالعال 
يدل انقطاع المياه فجاة فى فشل فى ادارة الازمة ، وفشل فى المحليات ، ومن امن العقوبة اساء الادب

وكان رد االمحاسب حسين كشك ريئس مدنية ابوتيج

   ان العمل مستمر على قدم وساق من امس ولكن لا يملك غير انه احضر عربات مياه لاهالى ابوتيج ، وان الموضوع يخص شركة المياه ، وتم تحويل الموضوع الى النيابة

   وهكذا تدار الازمات بدون حكمة واو حل سريع لاحتوائها ، واهالى ابوتيج يصرخون من الازمة لان الماء سر الحياة.

الوسوم:

اترك تعليقاً

تابع صفحة اخبار الشباب علي الفيس بوك

مقالات الكتاب