Logo

أخبار الشباب | جريدة شبابية

تصدر بترخيص من المجلس الأعلى للصحافة

الكاتب الكاتب الصحفى أسامة حسان فى 28 - أغسطس - 2017 التصنيفات: العربية لايوجد تعليق

كتبت أمل عبد الرحيم

   اختتمت وزارة الشباب والرياضة (الإدارة المركزية للطلائع)، اليوم الاحد، فعاليات الملتقى العربي الرابع للطلائع، الذي تم تنفيذه تحت شعار “ملتقى الفنون” برعاية جامعة الدول العربية، في حفل استضافه مسرح وزارة الشباب والرياضة، بحضور الأستاذ عبد المنعم الشاعري مدير إدارة الشباب والرياضة بجامعة الدول العربية والدكتور محمود حسن نائب رئيس اللجنة الشبابية المعاونة لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب.

   والدكتورة صفية القباني عميد كلية الفنون الجميلة بجامعة حلوان، والأستاذة عزة الدري رئيس الإدارة المركزية للطلائع بوزارة الشباب والرياضة، ورضا صالح مدير عام العلاقات العامة والخارجية بوزارة الشباب والرياضة، ورؤساء الوفود العربية المشاركة والأساتذة المشرفين على ورش العمل من كلية الفنون الجميلة بجامعة حلوان وقيادات إدارة الطلائع بوزارة الشباب والرياضة.

   وتضمن الحفل تقديم فقرات وعروض فنية للطلائع من مراكز شباب سموحة وبورسعيد والشلالات والحرية والاسماعيلية شملت عدد من الإسكتشات الاستعراضية للفنون الشعبية والفولكلور بالمحافظات، ومعرضاً فنياً للأعمال التي نفذها الطلائع على مدار فعاليات الملتقى.

   وقد اكدت عزة الدري – في كلمتها – خلال حفل الختام عن بالغ شكرها وتقديرها لكافة القيادات التي ساهمت في نجاح الملتقى من جامعة الدول العربية وكلية الفنون الجميلة وكل القائمين على فعاليات الملتقى وكافة جهودهم من اجل خروج الملتقى بتلك الصورة المشرفة وتحقيقه لأهدافه في جمع طلائع العرب في العديد من الأنشطة والفعاليات وتبادل خبراتهم وافكارهم الإبداعية من خلال الفنون.

   كما نقلت الدري تحيات المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة وسعادته بأهداف الملتقى ونتائجه المشرفة بتواصل الفنون والثقافات العربية بين الطلائع، وتمنياته بتنفيذ عدد أكبر من الملتقيات الجامعة لأبناء الوطن العربي خلال الأعوام المقبلة.

  كما وجه الدكتور عبد المنعم الشاعري الشكر لجمهورية مصر العربية رئيساً وحكومة وشعباً لحرصها الدائم على استضافة الملتقيات العربية للنشء والشباب لكونهم الداعم الأساسي لمستقبل الشعوب العربية، واعداً بان تظل جامعة الدول العربية “بيت العرب”، وان يتواصل التنسيق مع كافة المسئولين بالدول العربية وتقديم كافة اشكال الدعم من اجل النهوض بالنشء والشباب العربي.

   وقد قدم الشاعري بالغ الشكر للمهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة ورئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب لكافة جهوده الدائمة والمتواصلة في سبيل النهوض بالعمل العربي المشترك في ظل الظروف الدقيقة التي تمر بها الأمة العربية.

   بينما اثنت الدكتورة صفية القباني على ما حققه الملتقى من تعليم الطلائع لعدد من الفنون المفيدة والمتميزة، والتي تدعم من طاقاتهم الإبداعية والابتكارية وتجسيدها في رسالة بناءة وهادفة نحو تبادل موروثهم الثقافي والحضاري.

   كما وجهت الشكر للأساتذة القائمين بالإشراف على تنفيذ هذه الأعمال وتدريب الطلائع من كلية الفنون الجميلة في مجالات التصوير الزيتي والفوتوغرافي، وإعادة التدوير والكولاج والإضاءة وتحريك العرائس، للأعمال المتميزة التي انتجتها ورش العمل.

   كما أكد السيد محمد الشمعة رئيس الوفد اللبناني – في الكلمة التي القاها نيابة عن رؤساء الوفود العربية المشاركة – عن تقدير كافة الوفود للجهود العظيمة التي قدمتها القيادات القائمة على استضافة وتنظيم الملتقي من كل من جامعة الدول العربية ووزارة الشباب والرياضة المصرية، آملاً في استمرار تنفيذ الملتقيات الجامعة لأبناء الأمة العربية الهادفة إلى تنشئة الجيل العربي وتطّوره وتوجيهه لما هو مفيد لأهله ومجتمعه ووطنه العربي.

   يذكر ان الملتقى استضاف 120 طليع وطليعة يمثلون عشر دول عربية هي (الجزائر، لبنان، فلسطين، السودان، ليبيا، البحرين، اليمن، الصومال، جزر القمر ومصر)، بهدف تعزيز الروابط بين الأخوة العرب، والعمل على تبادل الأفكار الإبداعية والخبرات بين الطلائع، وتنمية الفكر الإبداعي لديهم، ايمانا بأن الفن هو القوى الناعمة للتغيير ومواجهة التطرف والارهاب والعنف.

الوسوم:

اترك تعليقاً

تابع صفحة اخبار الشباب علي الفيس بوك

مقالات الكتاب